قرية الحرية

موقع قرية الحرية الالكتروني لكل ما هو جديد

.

تصويت

ما تقيمك للمنتدى

 
 
 
 

استعرض النتائج



لعبة x or o



.: عدد زوار المنتدى :.


    قرية الصلنفة لقاء حميم مابين رعشة البرد وهدوء النسائم

    شاطر
    avatar
    ابراهيم العثمان
    مشرف
    مشرف

    سوريا

    المدينة : حمص قرية الحرية

    ذكر عدد المساهمات : 518

    نقاط : 16657

    العمل/الترفيه : مكتشف

    قرية الصلنفة لقاء حميم مابين رعشة البرد وهدوء النسائم

    مُساهمة من طرف ابراهيم العثمان في 2011-08-13, 5:34 pm

    برودة الصباح كان لها أن تؤنب الحال الذي نامت عليه الأشجار المتوفاة
    أوراقها بعد برد شديد وثلج لا ترحم سماكته ظلال العذارى من الأشجار وبين
    جوانب الطريق القديم ما عادت الحياة








    كما كانت بل زينتها حشائش الغار والشوكيات من
    الصبار والديس وعلى مقربة من بوابتها تطل قمة النبي (متى) شامخة تزورها
    الرياح بالقرب من محطة البث التي تصل ارتفاع هضبتها 1586م لتبدو للقادمين
    كالتاج الذي يزين عرين قرية ومصيف الصلنفة.

    قرية الصلنفة التي تعتبر من أجمل وأضخم المصايف الموجودة في سورية حيث
    ترتفع 1200م عن سطح البحر، ويعمل سكانها الباقون فيها في فصل الشتاء والذين
    يقارب عددهم 1000 نسمة يعملون بالزراعة وخاصة الزراعات التي تعتمد على
    درجات حرارة متدنية مثل الكرز والأجاص والتفاح، كما يعمل قسم كبير من
    السكان في الأعمال السياحية والتي تجلب لهم في فصل الصيف أوما يسمى بموسم
    السياحة والذي يبدأ عادة من شهر نيسان من كل عام حيث يحصل السكان على البعض
    من الوارد الذي يأتيهم من خلال الاستراحات المنتشرة على طرقات القرية
    الخارجية، وفي المطاعم التي تتربع على التلال الأجمل في القرية وهذا الوارد
    يستهلكونه في فصل الشتاء البارد إجمالياً والمثلج منذ بداية الشهر الأخير
    من السنة ويستمر موسم الثلج حتى الشهر الثاني،

    الصلنفة من اعلى القمم المحيطة بها.
    حيث يستقطب منظر الثلج في هذه القرية الآلاف من
    الزوار الذين يقصدون هذه المنطقة للاستجمام والتمتع باللعب بالثلج المتراكم
    على جنبات الطرقات وعلى الأشجار والمرتفعات.

    يعم السكون شوارع القرية خلال فصل الشتاء ولا ترى سوى الأوراق تزين الأرصفة
    والأزقة وواجهات المطاعم المغلقة ولايستهوي الزائرين لهذا المصيف صيفاً
    والذين يقدرون في كل عام نصف مليون زائر من شتى أصقاع الدنيا لا يستهويهم
    سوى منظر الخجل الذي يظهر جلياً على تفرعات أشجار العذر والصنوبر والغار
    حيث تتألف القرية من غابات متفرقة من أشجار العذر والصنوبر والبلوط ويرافق
    تلك الغابات المئات من الحيوانات والطيور التي تلاءمت مع ظروف المنطقة
    فزينت بأصواتها هدوء الغابات والمحميات التي تنتشر في الصلنفة.

    عمار شاب من سكان القرية الذين يقيمون فيها صيفاً وشتاءً رافق elatakia في
    تصوير بعض المناظر التي تغري العيون من جمالها وتحدث عمار كثيراً عن تاريخ
    القرية العامر بالأحداث وعزى سبب تسميتها بهذا الاسم إلى أن بعض المستكشفين
    الفرنسيين الذين زاروا القرية ولدى رؤيتهم لغاباتها الكثيفة وأشجارها
    الكبيرة قالوا بما معناه باللغة

    مايسمى بشارع العشاق في الصلنفة.
    الفرنسية قد "وصلنا الظل" والذي يقابله الآن
    بكلمة الصلنفة الاسم الذي رافق القرية منذ العصور القديمة والتي خلفت
    أحداثها الكثير من الآثار القديمة والتي يصعب الوصول إليها بسبب رعونة
    تضاريسها ولم تخلو تلالها المنتشرة على أطرافها البعيدة من المياه الجوفية
    والينابيع والتي قد قلت في أيامنا هذه بسبب الزيادة السكانية والاستهلاك
    الكبير لهذه المياه النقية والعذبة.

    ناحية الصلنفة التابعة إدارياً لمنطقة الحفة يلحق بها أكثر من 52 قرية
    صغيرة يوجد فيها قصر عدلي صغير وينتشر بين شوارعها العشرات من المطاعم
    والاستراحات كما أنها تحوي على جميع اللوازم الحياتية ابتداءً من النقاط
    الطبية إلى الصيدليات والمحلات التي يتوفر فيها كل ما يحتاجه الزائر من
    الاحتياجات العامة ومستلزمات الحياة.

    وعلى الزائرين للقرية في نهاية المطاف أن يدركوا أنها واقعة بين أربع جهات
    سياحية رائعة الجمال ففي الشرق سهل الغاب الأخضر الذي يبسط بغطائه الملون
    على أراضيه والذي يعطي قمة الصلنفة جمالاً أكثر مما هي عليه وتجاور مصايف
    قرية سلمى الصلنفة من الشمال ومن الجنوب لا نرى إلا امتداد

    من المصايف المجاورة لمصيف الصلنفة.
    غابات وجبال القرداحة الخضراء ومن الغرب تطل
    محافظة اللاذقية والتي تبعد عن الصلنفة 42كم ولا ترى على كامل امتداد
    الطريق القادم من اللاذقية سوى الأشجار والغابات تغطي محاور الطرق
    المتناثرة إلى أن تصل الصلنفة وتشعر حين دخولها برعشة البرد التي ترافق
    الزائر طيلة أيام العام والتي تشعرك دوماً بدفء اللحظات التي لا تنساها
    طوال مقامك فيها.
    avatar
    omar
    المدير
    المدير

    سوريا

    المدينة : حمص قرية الحرية

    ذكر عدد المساهمات : 1047

    نقاط : 18518

    العمل/الترفيه : الشطرنج والانترنت

    رد: قرية الصلنفة لقاء حميم مابين رعشة البرد وهدوء النسائم

    مُساهمة من طرف omar في 2011-09-11, 12:38 am

    شكر على الصور والله يعطيك العافية على هذا الموضوع king

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-09-26, 3:27 pm